الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

الكويت دولة ذكورية..بحكم الواقع

ذات العيون التي بكت فرحا قبل أيام .. تذرف اليوم دموعها حزنا وإحباطا .. .. فما لبثت إحدى المتفوقات في الثانوية العامة أن تقيم حفلة تخرجها بنسبة فاقت التسعون بالمائة ، حتى صدمت برفض جامعة الكويت قبولها في التخصص الذي كانت تحلم فيه ، وهو هندسة العمارة ، بذريعة أن معدلها المكافئ انخفض إلى 88,3% ، وهي نسبة غير كافية من وجهة نظر الجامعة ، في حين تعد نسبة 74,2% فقط التي حصل عليها ابن عمها الذي كان حاضرا كضيف شرف في حفل تفوقها كافية لقبوله في ذات التخصص .. فقط لأنه ذكر! .. هذا الواقع المؤسف يتكرر مع حالات كثيرة من الطالبات الخريجات بنسب مرتفعة من الثانوية العامة ، ما يضطرهن إلى تغيير أحلامهن وطموحاتهن والالتحاق بتخصصات أخرى قد لا يحببنها أو يتأقلمن معها ، راضخات إلى واقع المجتمع وتحالف الدولة مع العنصر الذكري ضد المرأة والمساواة التي نادى فيها الدستور .. عقد الكويتيين جميعا . .. أكثر من تخصص ولا يقتصر الأمر على كلية أو تخصص واحد فقط ، ففي جامعة الكويت أيضا لا تقبل الطالبات في مركز العلوم الطبية ، الذي يضم كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان والطب المساعد ، بذات نسب قبول الطلاب ، حيث يُقبل الطلاب لدى حصولهم على معدل مكافئ لا يقل عن 79,1% ، فيما تعد هذه النسبة غير مقنعة عند النظر إلى طلبات التقديم التي تقدمها الطالبات ، فيُطلب منهن معدل مكافئ لا يقل عن 87,15 % ، كما يتكرر الأمر في كلية الهندسة التي يدخلها الطالب بمجرد حصوله على 70% ، بينما يجب أن تنال الطالبة 80,46% حتى يتم النظر في طلبها ! .. عدوى محاربة الجنس الأنثوي ، الذي تتحالف ضده الدولة مع الذكر ، لم تسلم منها الكليات التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ، فرفعت نسب قبول الطالبات عن نظرائهن الطلاب بما لا يقل عن 5% في معظم التخصصات ، بل حتى كلية التربية الأساسية التي من المفترض أن تخرج معملين ومعلمات ليحلوا محل آلاف العمالة الوافدة التي تستقدمها البلاد سنويا في سلك التعليم لم تسلم من هذا التمييز ، فجعلت للطالبات نسبا أرفع من نظرائهن الطلاب ! .. استمرار التمييز ولم يشفع اكتساح الطالبات الكويتيات الواضح لقائمة متفوقي الثانوية العامة مقارنة بنظرائهن الطلاب الذكور لفرص قبولهن في الجامعات والمعاهد ، بل أن بعض المسؤولين اعتبروه عاملا أساسيا في التمييز الذي تمارسه الدولة ممثلة بالجامعة والتطبيقي ضد الطالبات ، فحصول 49 طالبة على المراكز الأولى في قائمة الخمسين الأوائل في القسم الأدبي مثلا ذنب لا يمكن غفرانه من وجهة نظرهم ! .. ورغما عن التمييز ، تحتل الطالبات معظم مقاعد الكليات في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ، فتصل نسبتهن في بعض الكليات إلى عشرة طالبات مقابل كل طالب ذكر! إلا أن محاربتهن تستمر بطرق ووسائل أخرى ، من بينها تقليل قيمة مكافأة التخصص النادر لهن مقارنة بزملائهن الطلاب ، فتبلغ نصفها فقط تارة و60% منها تارة أخرى ، ليحصل الطالب في قسم اللغة الإنكليزية – على سبيل المثال – على مئتي دينار ، في حين لا تنال الطالبة سوى مئة دينار فقط ! وهكذا الأمر في بقية التخصصات مثل أقسام كلية الطب المساعد والرياضيات وغيرها . .. بانتظار الوظيفة وإذا كان بعض المتفائلين يعتقد أن التمييز ضد الأنثى يقف عند حدود التخرج ولا يمتد مداه إلى مرحلة التوظيف ، فإن لغة الأرقام تثبت بما لا يدع مجالا للشك عدم صحة آراء المتفائلين ، حيث تثبت الأرقام الصادرة عن ديوان الخدمة المدنية وجود أكثر من 12 ألف كويتية تنتظر دورها في التوظيف لدى الجهات الرسمية في الدولة ، مقابل حوالي 2800 رجل فقط . .. وعلى طريقة النسبة والتناسب ، تبين الإحصاءات أن عدد المتقدمين للتوظيف إلى ديوان الخدمة المدنية من الذكور منذ عام 1999 وحتى نهاية مارس الماضي بلغ حوالي 42 ألف رجل ، نال منهم حوالي 39 ألف و400 وظيفة بعد فترة انتظار ، أي أن نسبة المرشحين بلغت 92,8% من أصل المتقدمين ، في حين تنخفض هذه النسبة عند الحديث عن الجنس اللطيف إلى 84,8% فقط ، حيث ترشحت 67 ألف مواطنة تقريبا من أصل ما يناهز 79 ألف مواطنة تقدمت بطلب ترشيح ، ما يبين بوضوح ارتفاع نسبة المرشحين الذكور عن نظيراتهم الإناث . .. مزايا أقل موجة التمييز تستمر ضد المرأة الكويتية بعد انخراطها في سوق العمل الحكومي ، حيث الراتب يقل عن نظيرها الرجل رغم تساويهما بذات ساعات العمل والتوصيف الوظيفي ، وذلك بسبب التزام الدولة ورغبتها بجعل المجتمع "ذكري" على غير ما ينص عليه الدستور ، فتمنح المزايا والعلاوات الاجتماعية للرجل دون المرأة في محاولة لترسيخ فكرة تصر الدولة على صحتها تتمثل في أن الرجل العامل هو من يصرف على البيت ، فيما يكشف الواقع أن المرأة العاملة تنفق على بيتها في كثير من الأحيان أكثر من الرجل انطلاقا من مبدأ الشراكة في الحياة والتعاون على مصاعبها . .. المناصب القيادية بدورها أبت إلا أن تكشف لنا عن مواصلة الدولة لتمييزها ضد المرأة ، حيث تبين الإحصاءات التي أعلنت في ورشة "دور المرأة في نهضة المجتمع" التي أقامتها مجموعة نورية السداني للتنمية في جمعية المهندسين الكويتية نهاية مايو الماضي وجود 267 منصبا قياديا في البلاد ، منهم 250 يشغلها رجال ، و17 منصبا فقط يشغلنها نساء ! .. التقاعد ويشك العديد من المتابعين بأن مسألة تقليل مدة عمل المرأة وخفض سن تقاعدها فيه الكثير من الضحك على الذقون من قبل مقدمي ومتبني الفكرة الذين يدعون نصرة المرأة ، وذلك لكون تطبيقه على أرض الواقع مختلف لشرط تجاوز العمر سنا محددة قبل التقاعد كما يعلم النواب الأفاضل ولا يركزن عليه أمام الشعب حتى لا ينكشفوا ، معتبرين أن الدافع الحقيقي لهذا التوجه ليس إراحة المرأة بل إزاحتها عن كرسيها الوظيفي لصالح الرجل . .. كما لا يخفى على أي متابع مدى التكسب السياسي الذي حققه النواب الإسلاميين من تبنيهم لمثل هذه القضية ، لاسيما بعد أن خسروا الكثير إثر وقوفهم ضد حقوقها السياسية وبعض حقوقها المدنية والاجتماعية ، فكان الحل في ذر الرماد بالعيون وخلط الأوراق والمراهنة على عامل "النسيان" الذي يتميز فيه الشعب الكويتي مؤخرا . .. الرسالة والسؤال الذي لا بد من طرحه في نهاية هذا الموضوع هو : ما الرسالة التي تريد الدولة توجيهها للمرأة من خلال التعامل "الفوقي" معها مقارنة بالرجل ؟ وما القناعة التي تريد الدولة برضوخها لبعض الفئات المتعصبة في المجتمع أن تغرسها في ذهن المرأة وعامة المواطنين ؟ .. حتى نجيب على هذا السؤال ، لابد أن نربط جميع ما سبق بمقترحات نيابية من نوعية منح المرأة راتبا مقابل جلوسها في المنزل وتربيتها لأبنائها وعدم انخراطها في العمل ، ومن يدري .. لعل تحقيق ذلك يشكل خطوة إضافية نحو تحويل المجتمع الكويتي إلى طالبان الجديدة .. كما يأمل البعض . .. .. .. .. الكويتيون الخمسون الأوائل في الثانوية العامة للعام الحالي الأدبي.......................................................... العلمي طلاب.....طالبات...................................طلاب......طالبات 1............49......................................15.........35 .. .. .. أعداد المتقدمين للتوظيف في ديوان الخدمة المدنية منذ 1999 وحتى مارس الماضي ذكور............................................................إناث المتقدمين.......تم ترشيح......العاطلين..............المتقدمين......تم ترشيح.....العاطلين 42264.....39453.....2811..............79849......67745.....12104 النسبة........92,9%.......7,1%.............النسبة........84,8%....15,2% .. .. نشرت في "القبس"

هناك 22 تعليقًا:

Dr/ walaa salah يقول...

بصراحه اول مره اعرف ان في الكويت بيوجد اختلاف في نسب القبول للكليات للطلاب عن الطالبات

شئ غريب بجد برغم ان النسب زي ما ذكرتها بتقول ان الطالبات متفوقات عن الطلاب

لكن السؤال هو ليه الدوله بتعمل كده وايه الغرض ؟

بالشكل ده مع احترامي لدوله الكويت صورتهم وصورة العالم العربي هتتشوه

لانهم هيلاحظوا انهم بيفرقوا بين الولد والبنت

وياريت التفرقه في حاجه من الشرع مكنش حد اتكلم

لكن التفرقه تكون بالشكل ده

اعتذر ده شئ من التخلف

واعتذر مره اخرى لكلمة تخلف لاني مش لاقيه اي كلمه تانيه


مشكور استاذ احمد على البوست وربنا يهدي بجد

Seema* يقول...

رغمًا عن أنوفهم جميعًا ستواصل المرأة الكويتية تعليمها وتثبت قدرتها على تولي مناصب قد فشل الكثير من الرجال للوصول إليها.

:)

أندلسي يقول...

والله يا استاذي محد متمرمط في هالديره الى الريال روح مجمع محاكم الرقعي وشوف الريال شلون يطلع منكسر ..

Basees يقول...

هذا التمييز المخجل هو أحد أعراض داء الثقافة التي لاتزال ترى أن مكان المرأة هو المنزل وأنه لايجوز أن تتقلد مناصب قيادية، وتكره أن تخرج بمفردها حتى أو أن تقود سيارة، من جملة حزمة ثخينة من المفاهيم البالية التي تساهم في تهميش المرأة وإبقائها خلف صفوف الذكور. متى ما عالجنا الداء تذهب الأعراض.

تحياتي

Engineer A يقول...

أوافقك الرأي

الله المستعان

عبدالله يقول...

شي طبيعي اعداد النساء اكثر من الرجال لازم تشجع الرجال وتحاول تحد من النساء .. لازم الميزان يكون متساوي

المرأة لها مكان كبير في البيت وفي التربية على عكس الرجل اللي المجتمع بفرض عليه ان يعمل ليصرف على اسرته ..

~حَدِيـثُ الفَـجْـر~ يقول...

بتكلم عن مجال الي اعرفه واهوا الجامعه اما الشغل و الباجي فما ادري =\

1. ماشاء الله عدد الاناث اكثر من الذكور فمن الطبيعي ان يتم التفرقه بين النسب .. يعني لو كانت النسب متساويه جان وله صبي دخل الجامعه .. و جامعه الكويت الموقره على الرغم من هالقرارت الصارمه الا انها كل سنه قاعد تفشل بقبول عدد مناسب .. يعني عطنا سنتين لي جدام واحتمال المباني تنفجر من اعداد الطلبه .. ومشاكل الشعب المغلقه و ووووو كلها راح تطلع واضحه :)

عشان ماتقولون انا " نحيسه " .. اذكر على وقت القبول .. كنت اقول لو انا اصبي جا انقبلت طب .. لا مو اي قبول .. قبوول فوري .. متخيل .. بس لاني بنت .. انقبلت هندسه عادي مع الناس :))

من وجهه نظري هالتفرقه لا بد منها وماصارت مني والطريج .. لا هالارقام انحطت على اساس دراسات و احصاءات كما اشرت :)

اما بالنسبه للشغل فما ادري عن شي وان شاء الله لي صار وقت الوضيفه .. ابدي رااي ;q

المهم
انا يت ابارك لك .. على روايتك " ساره " الي احتلت المركز الثاني بمعرض الكتاب بـ(1398)نسخه ..
فـ مبرووووك وماشاء الله دليل ان الروايه واايد جذبت الناس .. والغلاف خوش شغل طلع ;q

و قواك الله :)

~حَدِيـثُ الفَـجْـر~ يقول...

سوري رديت مره ثانيه ;q

بالنسبه الي اخر شي اشرت له ..
الي اهوا تخصيص راتب للمراه الي تقعد بالبيت

اذا ماخاب ظني هالقرار عرض بمجلس الامه بس نائباتنا" الموقرات " رفضوا .. جنه سبوهم بهالقرار .. بحجه انه قرار يعمل على " قمع " المراه الكويته ..

ممثلات الشعب و بالاخص النساء .. رفضوا هالقرار لانهم شافوه تعارض مع طموحاتهم و طموحات ربعهم ( من النساء ) ماشافوا باجي حريم الكويت شنو يبون .. للعلم هالقرار لاقى استحسان وااايد وااايد مو اشوي من حريم الكويت ( كبار و صغار )

و هالقرار اذا انحط مو يعني غصب نقعد بالبيت !!

انا مو ضد المساواه .. و لا ضد ان المراه توصل الي اعلى المراتب

مجرد راي :)
عذرا على الاطاله

Amwaj يقول...

ما يقبلونها وإهيا معدلها عالي !!شنو هالظلم :@
لو نفتك من سالفة المعدل المكافئ إحنا بخير

يعطيك العافية

Dr/ walaa salah يقول...

جينا نهني بالعيد ونقول :

الله يتقبل اعمالك ومبارك عليك العيد
و يعود عليك بصحه وسعاده وعمر مديد

bananaQ8 يقول...

يعطيك العافيه وعيدكم مبارك وعساكم من عواده

well_serviceman يقول...

كل عام وانت بخير بوكوثر ، وعساك من العايدين والفايزين

أحمد الحيدر يقول...

د.ولاء صالح:

للأسف هذا واقعنا المرير في الكويت ..

والمجتمع قابل بذلك ومسلم فيه!!

شكرا على الزيارة والتعليق الثري ..

تحياتي ..

أحمد الحيدر يقول...

seema*:

نتمنى ذلك .. ولكن ما نيل المطالب بالتمني :)

أحمد الحيدر يقول...

أندلسي:

ما لازم نخلط الأمور .. في قوانين تظلم الرجل وفي نساء "نسرات" لكن لما نتكلم لازم نكون منصفين :)

أحمد الحيدر يقول...

Basees :

تماما ..

متى ما عالجنا الداء زالت الأعراض ..

أوافق :)

أحمد الحيدر يقول...

مهندستنا:

ونعم الموافق ..

:)

أحمد الحيدر يقول...

عبد الله :

مع احترامي لك بس كلامك مأخوذ خيره ..

الرجل الحقيقي يقدر ياخذ فرصته ومكانته بكفاءته مو بطلب إزاحة المرأة عن طريقه :)

أحمد الحيدر يقول...

حديث الفجر :

أوافقج في معظم اللي قلتيه لكن ما اعتبره طبيعي ..

الظلم مرفوض تحت أي مبرر :)

مشكورة على المباركة وانشالله دايما نكون عند حسن ظنج ..

أحمد الحيدر يقول...

amwaj:

ظلم بيّن بعد .. لكن هم البنات والنساء كلهن ساكتين عنه ..

والحقوق تؤخذ ولا تعطى ..

لو وحدة ترفع قضية وتكسبها خلاص يتغير كل شي ..

أحمد الحيدر يقول...

بنانا كويت وول سيرفس مان :

الله يعافيكم ويديم أعيادكم :)

شركة تنظيف بالدمام شركة تاج يقول...


شركة تاج للتنظيف بالدمام 0551844053

شركة تنظيف بالدمام

شركة رش مبيدات بالدمام


شركة مكافحة حشرات بالدمام


شركة تنظيف شقق بالدمام


شركة تنظيف فلل بالدمام


شركة رش مبيدات بالخبر


شركة مكافحة حشرات بالخبر

شركة تنظيف سجاد بالدمام


شركة مكافحة حشرات بالاحساء

شركة مكافحة النمل الابيض بالاحساء


شركة مكافحة حشرات بالجبيل


شركة تنظيف سجاد بالجبيل


شركة مكافحة النمل الابيض بالجبيل


شركة تنظيف منازل بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام


شركة تنظيف مجالس بالدمام