الخميس، 10 مارس 2011

غرور الرجل..وظلم المرأة

" يا عمي .. كفاية مديرتك مرة!"(1) يقولها في مجتمعاتنا الشرقية أحد زملائك في العمل وكأنها شتيمة تشمل الأب والأم والأهل جميعا .. بل ربما ينطقها باشمئزاز واستحقار لا يضاهيه في المستوى أمرا ! . وقبل أن "ينط"(2) علي أحد القراء الأعزاء بالقول أن التعميم خطأ جسيم.. أقول بأن تبني الغالبية الذكرية في مجتمعاتنا لهذه النظرة هو الخطيئة الجسيمة التي لا يغتفر معها إيمان بعضنا بالمرأة كمخلوق يقف إلى جانب الرجل وليس خلفه ! . فالتمييز ضد المرأة والنظرة الدونية إليها في مجتمعاتنا الشرقية عامة ، والدول العربية على وجه التحديد ، ليس وليد اليوم ، بل أنه بلغ من العمر عتيّا ، لتمتد جذوره إلى سنوات الجاهلية الأولى ، ويزيد تجذرا كلما مرت عليه السنون متضخما دون أن يردعه أحد ، حتى بات إحدى عاداتنا وتقاليدنا الأصيلة التي يصعب التخلي عنها . . وإذا كانت غيرة الرجل من نظيره الرجل تبلغ مداها في بعض الأحيان ، فإن غيرته من المرأة تصل إلى ما بعد المدى في معظم الأحيان ، فكيف لهذا المخلوق الناقص الذي يجب لا يمتهن سوى الطبخ والنفخ وتربية الأولاد أن يتفوق علي وأنا "الرجل" المبجّل ؟ . هكذا كثير منا يفكرون ، لأننا خلقنا ذكورا فلنا الأفضلية ، وعلى المرأة أن تطأطئ رأسها احتراما وتقديرا عند ذكر اسمنا ، بل عليها إفساح الطريق لنا لنعبر بسلام ويسر صوب النجاح والتفوق دون أن تعيقنا بأنوثتها ! . إنه الواقع المرير الذي تسعى كثير من وسائل الإعلام إلى تجميله ، ويأمل الكثير من المستفيدين منه ألا يتغير ، ويفضل الكثير من رافضيه اتباع منهج النعامة(3) على الثورة في وجه ظلمه ، وإلى حين أن تدفع المرأة بنفسها المجتمع نحو اعتناق أفكار "أصح" بشأنها .. يبقى الوضع على ما هو عليه .. رجل أعلاه الغرور.. وامرأة أنزلها الظلم. . (1) مرة : امرأة. (2) ينط : يقفز. (3) تدفن النعامة رأسها في الرمال عند تعرضها للخطر وفق بعض المفسرين।
بمناسبة اليوم العالمي المئوي للمرأة ८ مارس २०११

هناك 13 تعليقًا:

كوكتيل يقول...

السلام عليكم
اصبت والله اخوي احمد شي عجيب ان احنا للحين في عصر التكنلوجيا وعصر تدفق الاختراعات ولازالت النظره كما هي حتى ولو ان المراه حالها الان افضل بكثير جدا ولكن تضل هذه الرواسب والافكار في نفوس الكثير
شكرا جزيلا عجبني كثيرا ما قرئت هنا

غير معرف يقول...

شكرا على الكلام السليم الله يعطيك العافيه ويسلم قلمك لكتابة الخير شكرا مره اخرى

krkor يقول...

مشكور عل المقال اتمنى كل رجل يعترف بهشي ويصلح من اخلاقه السيئة ونظرته المشينه تجاه المراة

ما تدري شكثر انقهر اونا اتصفح الوطن الالكترونيه واقرا الكم الهائل من الاهانات الموجه لنا

Amwaj يقول...

للأسف المرأة على كثر ما تتعب وتتحمل أصعب الظروف ما يبين بعين الرجل
لأنه مغرور وما أتوقع راح يختفي مرض الغرور من هذا الجنس

مقال جميل :)
يعطيك العافية أخوي

Seema* يقول...

الزين يفرض نفسه! :")

Safeed يقول...

"الطاعة عند المرأة وسيلة من وسائل الإغواء والإغراء والولع بالإغراء، والاغواء عندها اخو الولع بالمخالفة والعصيان كلاهما خصلة من خصال الأنوثة الخالدة" - عباس العقاد

فإحساسها بالظلم هو سلاحها الأقوى الذي يغلب غرور الرجل :) .. هههه

..pen seldom يقول...

مساء الخير ..

يكفينا أن " رجل "

يدرك الظلم الذي تعيشه المرأة

وبطبيعة الحال , وفي أغلب الأحيان
يرى الرجل بأبعاده فقط أن ما يحدث للمرأة شيء طبيعي , وأن مكانتها معروفة ويجب أن لا تتغير " المنزل والأبناء " وقد يفرض غيرته و هيمنته , وأن العصمه بيده " كما ذكر القرآن " ويتخذهما سلاح لمنع المرأة من التقدم بمجالاتها المتاحة العلميه والأجتماعية وغيرها ..

البعض من الرجال .. يمنع المرأة
خوفاً من أن تخالط غيره من الرجال " وتكون غيرته سبب ذلك المنع "
والبعض الآخر .. يمنع المرأة .. خوفاً من أن تتفوق عليه في مجالات عدَة " فيشعر بشيء من الإهانة ربما ! "
والبعض الآخر .. تقاليده تحتَم عليه منعها ..

والبعض والبعض .. الخ
كلهم يهدفون إلى ذات الهدف ..

ولأنني إمرأة ..
أرى أن كثيراً من الحقوق تنقصني في مجتمعي ..

أقلها .. الصوت المسموع الذي ولربما
يغير أمور قد فشل في تغييرها الرجل ..

أيها الرجال ..

لاتستهينوا بعقل المرأة .. فإنها إذا أرادت الوصول إلى أمرٍ ما , إذا أرادت النجاح في شيء ما .. إذا أرادت تحقيق شيء .. تصل له لا محاله ..

وأظن أن ما من رجل ينكر ذلك أبداً.

.
.

إلا ما يأتي يوم تنال فيه المرأة حقوقها ..

حتى ذلك الحين ..

ستنام المرأة مظلومة ..
في مجتمع ظالم ..

.
.


شكراً لأنك تدرك حجم مظلومية المرأة

=)

تحياتي ..

Sweet Revenge يقول...

على المرأة أن تطأطئ رأسها احتراما وتقديرا عند ذكر اسمنا ، بل عليها إفساح الطريق لنا لنعبر بسلام ويسر صوب النجاح والتفوق دون أن تعيقنا بأنوثتها !


ماشاء الله عليك احمد يبتها صح
مرات فعلا احس بهالاحساس
البعض ماراح اعمم
اذا لااااا سمح الله زميلته تاهيلها احسن منة يحاول وبكل طاقته ان يحبطها
ويقلل من قدرها
ويتوقع منها بعد هالمعاملة
طاعه الخادم للسيد
بدون مبالغة قاعدين "نعاني"من هالبعض
شكرا احمد
ماقصرت بوست في الصميم

Loving Life يقول...

التمييز الي قاعد يصير في مجتمعنا لن يتغير حتى يغير الناس ما بانفسهم

المؤلفة ناديـــــة يقول...

عندما تكثر علي الطلبات من أطفالي خاصةً عندما يتحدثون في الوقت نفسه اصرخ حينها قائلةً: لست أخطبوطاً..
لذاً أتفهم رغبتك تلك..
كلماتك وأفكارك  جميلة واصل التدوين فإن لي عودة بإذن الله.
تحياتي..

فوركس فيجين يقول...

نرجوا لكم السداد
وكتابة كل ما هو قيم ,,,,

http://www.4exvision.com

المتحدة لخدمات الانترنت يقول...

شكراً جزيلاً ...
http://www.un4web.com

شركة تنظيف بالدمام شركة تاج يقول...


شركة تاج للتنظيف بالدمام 0551844053

شركة تنظيف بالدمام

شركة رش مبيدات بالدمام


شركة مكافحة حشرات بالدمام


شركة تنظيف شقق بالدمام


شركة تنظيف فلل بالدمام


شركة رش مبيدات بالخبر


شركة مكافحة حشرات بالخبر

شركة تنظيف سجاد بالدمام


شركة مكافحة حشرات بالاحساء

شركة مكافحة النمل الابيض بالاحساء


شركة مكافحة حشرات بالجبيل


شركة تنظيف سجاد بالجبيل


شركة مكافحة النمل الابيض بالجبيل


شركة تنظيف منازل بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام


شركة تنظيف مجالس بالدمام