الأحد، 21 ديسمبر، 2008

حلم وطني .. تبخر :(

تقع في حياتنا أحداث لها من التأثير ما لا يشعر به أحد سوانا .. وتتحطم احلامنا أحيانا على صخرة الواقع لأي سبب ما .. فنحزن ونستاء ونتذمر .. ولكن عندما يكون حلمنا وطنيا .. وعندما يكون توقعنا أن يغير مستقبل البلاد نحو الأفضل .. وعندما يكون لدينا شيء نشعر بأنه سيؤثر إيجابا على حياة أبنائنا وينتشل من عقولهم العديد من الأمراض كالطائفية والقبلية ونفاجأ انه يتبخر بسبب غلطة تافهة .. فإن الحزن يفطر القلب .. والدمعوع تصارع للنزول بغزارة .. والأسى يعلو الوجه رغم الأنف .. لماذا اقول ذلك ؟ ولماذا أشعر بذلك ؟ ببساطة .. كانت لدي فكرة .. ولدت هنا في هذا المكتب وعلى ذات الجهاز .. تطورت مع الوقت ونمت .. سقيتها بالبحث .. وعززتها بالتمحيص .. وعندما ولدت .. جاءت ولادتها مشوهة .. قبيحة .. أقرب إلى الموت منها إلى الميلاد .. ربما يرى البعض أني أبالغ في ردة فعلي .. وربما أكون كذلك .. لكن قلبي حقا يعتصر ألما .. ولولا الحرج الاجتماعي لنزلت دمعتي قهرا .. لست ممن يخشون البكاء أو يخجلون منه .. لكنه احترام مفروض علي للعادات والتقاليد .. أتحدث عن فكرة كنت آمل ان تمثل استكمالا لمسيرة " نبيها خمسة " التي غيرت التاريخ السياسي في الكويت .. فكرة لو وصلت بالرقي الذي أنشده ووضحت لكان لها - كما أعتقد - شأنا بين تاريخ وطننا الغالي .. فكرة تقدم الحل العملي ولا تعتمد على التنظير .. فكرة بكل أسف نشرت جزء منها " القبس " اليوم وفي مكان سيء جدا .. أظن أحدا لم يقرأها .. ومن قرأها بكل تأكيد لم تصله الفكرة .. كيف تصل وهي من ولدت معاقة ؟ إنها المرة الأولى التي اكرهك فيها يا " قبس " قسما بالله .. ثم قسما بالله .. ثم قسما بالله .. لا لمصلحة شخصية .. ولا حب ظهور .. ولا أي غاية دنيئة كتبت مثل هذه الفكرة .. إنه حب الوطن الذي رضعته منذ المهد .. والذي اعلم أن كثيرا من الكويتيين رضعوه مثلي .. ولا يرضون بالواقع المرير الذي نعيشه .. وان كثيرا منهم مثلي يسعون إلى التغيير نحو الأفضل .. ولذا فإن حزني ليس لأن الفكرة لم تطبق .. بل لأنها لم تنل حقها من المناقشة .. والأخذ والعطاء .. لعل فيها خيرا لمستقبل هذا الوطن .. ختاما .. لا أدري لماذا كتبت هذا الموضوع .. ولا ادري ماذا أفعل .. كل ما أعرفه أني أشعر بهم كبير جاثم فوق صدري .. هم الوطن .. هم المستقبل .. هم الأبناء .. هم ضياع فرصة لا ادري إن كان يمكن تداركها للتقدم .. هل سأزيحه يوما ؟

هناك 24 تعليقًا:

Vincent يقول...

أخي، صديقي، رفيق دربي،
لم أعهدك ولا في يوم من الأيام أن أراك في هذه الحالة، أبدا.. لم أتصور أنك قادر على كره أحد، قد يكون الحزن قد أثر فيك، ولكني اليوم.. كنت مصدوما مثلك، استغرب كيف؟..

أعداء النجاح كثيرون يا أحمد، تعرفت الآن من هم خصمك، أعلم أنك حزين و إنني حزين مثلك تماما، لا أعرف ما هو الجواب الشافي حتى اللحظة ولكني مؤمن بفكرة والدي يقولها لي دائما وأنا الآن أنقلها إليك.

يقول والدي، لا تخفي ما في عقلك ولا تستهين فيه، فالأفكار التي تولد في عقلك قد تساعد فيه غيرك و إن كان بسيط، فالمغفل في هذه الحياة هو من يتخذ السكون عادة و احتكار الأفكار فيها لنفسه، أتعرف لماذا ؟ لأنه في ذاته يرى أنها صغيرة، وهي مهما كانت صغير فهي حتما ستؤثر بالغير، تغير مجرى حياتهم.

أخي أحمد والدي عاني الكثير و عاش الكثير من المطبات الهوائية في هذه الحياة ولكنه لم يستسلم ولن يستسلم و المحارب في هذه الدينا مثلك لا يستسلم فالحلم سيتحقق و هدفك سيتحقق أتعرف لماذ؟
لأنك صادق، فارس و شجاع، الكتاب في زمن قياسي لم يتوقعه أحد، و النجاح الذي لاقاه لا مثيل له، إنها مسألة وقت و العراك في هذه الدنيا و خصمك هو الوقت، وحتما يا صديقي يا أخي يا رفيق الدرب المستقبل سيبرهن كل شيء كل ما علينا فعله هو الانتظار.

كل ما علينا هو الانتظار .. الانتظار و عدم الاستسلام و أنت أعلم مني :)

حياتي هدف مو عبث يقول...

أياً كانت الفكرة .. لا يمكن أن تخضع أو تقف عند شخص معين أو جهة معينه
ففكرتك تنبع من داخلك وما في داخلك
يرسم على الفكرة ..

ترى الخط وااايد صغير :/

أحمد الحيدر يقول...

vincent :
أخي الكريم ..
لاشك للحظة بأن مشاركتك أسعدتني إلى أبعد الحدود .. وحديث والدك أطال الله في عمره خفف عني .. فالشكر موصول لكما ..

كما تعلم .. لست من النوع الذي يستسلم بسهولة .. لكن توالي حوادث الإحباط لابد لها ان تؤثر .. تماما كما قطرات الماء إذا ما تركز سقوطها في موضع واحد فإنها تثقبه مسببة خرما قد يصعب تسكيره .

أحرجتني بالصفات التي ذكرتها .. لأني لا أستحق منها شيئا .. لاسيما أني لا املك نصف ما تملكه من نظافة القلب ونور العقل وطيب المعشر ..

موضوع كتاب " النساء من الوفرة الرجال من العبدلي " مختلف .. فالقرار كان بيدي وحدي .. وكما كنت من اخر إصداره فإني من استعجله .. والتوفيق دائما من عند الله ..

المستقبل ؟ آمل أن يكونه أفضل ..

شكرا لمرورك الكريم ..

أحمد الحيدر يقول...

حياتي هدف مو عبث :

بالفعل .. وفي زمننا هذا لا يمكن لأحد حجب فكرة .. لكن هناك وسائل صعبة وأخرى سهلة للتعبير .. دائما هناك طرق قصيرة واخرى طويلة ..
أعتقد أني خسرت القصيرة في الوقت الراهن ..

بالنسبة للخط أحادول جاهدا أن أجعله أكبر ولكني لا أعرف .. رحم الله امرئ عرف قدر نفسه :)

ويا ليت لو كنتي تستخدمين ذات موقع الندوين أن تتكرمي بتعليمي .. فأنا أكثر شخص أتعب لدى قراءة موضوعي !!

شكرا على مرورك الكريم

أحمد الحيدر يقول...

ملاحظة :

وأخيرا عرفت كيف ألغي رقابتي على ردودكم الكريمة .. او ما يسمى الإشراف ..

اعتذر عن جهلي الفترة الماضية .. لكم حرية التعبير زملائي الأكارم :)

why me يقول...

اظل الفكره موجوده .. ولا حياة مع اليأس



وكل شي في خيره:)



شيل خاصية تأكيد الكلمه علشان الكل يقدر يعلق عندك:)

حياتي هدف مو عبث يقول...

بالنسبة للخط لما نكتب البوست راح تلقى مكتوب في أعلى مربع اللي تكتب فيه علامات مثل اللون والحجم وغيره من إضافة فيديو او صور
في مكتوب خط ويكون في قائمة ..
شفت اللي يمه حرف T هذا حجم الخط

وبالنسبة لتأكيد الكلمة اللي قالت عنها الأخت why me

تلقاها بالإعدادات - التعليقات
وراح يطلع لك
إظهار التحقق من الكلمات للتعليقات؟

إختار لأ

..

أي سؤال حاضر :)

أحمد الحيدر يقول...

why me :

فعلا كل شي خيرة .. والله يكتب اللي فيه الخير :)

شكرا على معلومة خاصية تأكيد الكلمة .. صارلي ساعة يالله عرفت شلون اشيلها الله يهداج جان مرة وحدة علمتيني ;p

مرورك أسعدني ..

أحمد الحيدر يقول...

حياتي هدف مو عبث :

أعتقد والله اعلم إنج اليوم اختي حصلتي وايد حسنات .. سواء بسبب دعواتي أو دعوات القراء اللي افتكوا من الخط الصغير هههه

والله المسألة طلعت سهلة بس انا مو مركز :) علموم مشكورة وما قصرتي اختي ..

وطبعا لأني مو مركز نسيت انج معلمتني حتى شلون اشيل الكلمة مالت التعليقات ههه

مرورج أسعدني وإذا فيه اي ملاحظات لا تبخلين علينا .. شكرا

vancouver يقول...

تبي الصج



في بلدنا توؤد الافكار وتتبخر الاحلام


اتمنى تحط طاقتك وجهدك وافكارك بتطوير نفسك واسعاد اسرتك

انا مو ضد الطموح والحلم بمستقبل افضل

بس خنكون واقعيين

خن نحلم باحلام على قدنا

تبي احلام كبيييييره وافكار اكبر من اطار عالمك الخاص
هاجر امريكا

اما في الكويت

الاحباط سيكون نصيبك
لذلك ركز طاقتك على بناء ذاتك
وتحقيق احلام اسرتك
:)

ادري كلامي كلللللش غير طموح
بس انا مجربه
وعارفة
ومريت بهاللي مريت انته فيه

بو محمد يقول...

أخي الفاضل أحمد
بداية أود أن أعبر عن مدى احساسنا بحرارة مقالتكم حقيقة و أو أن أؤكد لك بانه طالما هناك إحساس كالذي وصفت يتولد في قلوب الناس و أنت منهم فهذا أمر يثير الإطمئنان بالنفس، عزيزي أتعرف هذا البيت من الشعر
ليس كل ما يتمناه المرأ يدركه
تجري الرياح بما لا تستهي السفن
علماء اللغة ينطقون "السفن" بفتح السين و ليس ضمها أي "سَفن" و ليس "سُفن" و المقصود بالسَفن قادة السفن و ربابنتها
و أنت انسان قد جرت الرياح عليك يوما بما لا تشتهيه و لا يشتهيه غيرك و لكن لا تجعل ذالك يمحطم عزمك فيبلغ اليأس مبلغه منك، و إن لم يقدر أحد مجهوداتك فيكفيك عزة أنن الله يعلم بما صنعت و لن يضيع جزتؤك عنده، فإن الله عز وجل يقول
بسم الله الحمن الرحيم
"وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ «139» إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ «140» وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ «141» أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ" صدق الله العظيم . آل عمران
دمت و الأهل و الأحبة بأحسن الأحوال

why me يقول...

صارلي ساعة يالله عرفت شلون اشيلها الله يهداج جان مرة وحدة علمتيني ;p

==

لووول مادري راح عن بالي انك ممكن اتحوس وايد عشان تلغيها .. بس الحمدالله عرفت

:)



ناطرين بوست يديد
:)

كبرياء وردة يقول...

الأفكار، كما الشمس
وإن حجبها الكسوف فإنها تعود أكثر اشراقاً من ذي قبل،
فلا تبتئس،
بانتظار جديدك

Eng_Q8 يقول...

عادي حلم غيره الف حلم

أحمد الحيدر يقول...

vancouver :

أولا شكرا جزيلا على مرورك ومشاركتج القيمة ..

ثانيا ما اتفق معاج اخيتي .. مهما صار ما لازم نيأس .. بالنسبة لي شخصيا فعلا لا يأس مع الحياة ..
المهم الواحد فينا يؤدي واجبه تجاه أهله ونفسه ومجتمعه .. والباجي على رب العالمين ..

وصدقيني كل المعجزات الكبيرة والأشياء المهمة بدت بحلم أو فكرة ..

مابي أضرب أمثلة وايد .. بس أكيد عارفة قصة هوندا وإفلاس شركته مرتين وشلون كان يجمع الحديد بيده واعاد مصنعه ..
وأكيد سامعة قصة " الخلطة السرية " اللي أو ما ابتكرها صكرو كل الابواب بويهه وقالو فاشلة .. وبعدها اسم مطعم كنتاكي صار بكل العالم ..
وما ننسى أديسون اللي قالوا عنه مينون يبي يشب نور بدون نار !! واليوم ما نستغني عن المصباح الكهربائي ..

خلينا نحزن .. نحبط .. نتأثر .. بس أرجوج .. لا تيأسين .. والوطن دايما أولى ..

أسعدتني مشاركتج :)

أحمد الحيدر يقول...

بو محمد :
أخي العزيز .. كم جميل أن يشعر المرء أن هناك من يحس بمشاعره .. وأن هناك من يحاول التخفيف عنه .. وأن هناك من يجد له وقتا ليطبطب على ظهره ..

قد لا أبالغ إن قلت أني الان تجاوزت الأزمة .. لم يقبع اليأس في قلبي إطلاقا .. نعم أحبطت .. نعم تمنيت لو اختلف الوضع .. لكن اليأس عدوي .. وليس من عادتي الاستسلام ..

بسخرية القدر تذكرت العبارة الشهيرة التي كنا نقرأها على اغطية المشروبات الغازية " حاول مرة أخرى :) "

ربما أسلك طريقا آخر .. لأني كما قلت بأن الفكرة لا تمسني وحدي .. بل مستقبل وطني الذي أغلى مني ومن الجميع .. ومن يدري قد أبدأ بعرضها هنا في القريب العاجل تقديرا لمثل مشاركتك الكريمة :)

صدق الله العظيم في الآية التي كتبتها وفي كل ذكره الكريم .. وإن كانت الرياح اليوم لم تأت على ما اشتهيت فإنها ستنقلب حتما غدا .. أدام الله التفاؤل :)

اسعدتني مشاركتك ..

أحمد الحيدر يقول...

why me :

الله يهداج يبين علي عليمي اللي أسأل عن حجم الخط شلون اغيره ههههه ..

ترى ما صارلها 3 اسابيع المدونة :)

عموما أسعدني مرورج .. والبوست عن قريب انشالله :)

أحمد الحيدر يقول...

كبرياء وردة :

ئي والله أخيتي الشمس ما يغطيها منخل :)

والجديد عن قريب ان شاء الله .. يمكن أنشر جزء من كتابي الحين تصبيرة ;p

أحمد الحيدر يقول...

Eng_Q8 :

بهذي ما اتفق معاك اخوي .. مو كل حلم حلم :)

أسعدني مرورك :)

7osen يقول...

مايخالف

ما دامك مؤمن بفكرتك لازم تحارب على ولادتها ووصولها لأكبر عدد ممكن لأخر لحظة

الاحباط موجود بكل مكان
لكن الاهم إن هالحباط ما يكسر مجاديفك

استمر
حاول
اسعى
فكر
نفذ

وبالتأكد راح توصل فكرتك

تحياتي لك

أحمد الحيدر يقول...

7osen :

وانت صاج يخوي ..

بعده الطريج بأوله ;)


اسعدني مرورك ..

غير معرف يقول...

بو كوثر مافي شي يزعلك لانك كبير وبيني وبينك استغربت من الكرهه اللي حامله لمثل هذه المؤسسة العريقة ولكن اعرف ان الكرهه لاشخاص لا للكبيرة "القبس" واذا تبي نطلع بساحة الارادة كاعندنا مانع مو الحين كل "قطوتين " سمو انفسهم بالتجمع واحنا مو قطاوة احنا "مفكرين" لمستقبل البلد


اشاريك بالكلام الكبير
هههههههههههههههههههه

أحمد الحيدر يقول...

حبيبي والله ما تقصر .. :)

يبيله مظاهرة :P

مرورك أسعدني :)

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘